أخبار العالممميز

تقرير: حصة كل فرد من سكان غزة تجاوزت 10 كيلوغرامات من المتفجرات

الاحتلال أسقط متفجرات تُعادل قنبلتي هيروشيما وناغازاكي على القطاع

مع استمرار العدوان الإسرائيلي على غزة، كشف تقرير أن جيش الاحتلال قد ألقى على القطاع أكثر من 25 ألف طن من المتفجرات.

وقارن المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان في تقريره هذا الرقم مع وزن القنبلتين اللتين تم إسقاطهما على هيروشيما وناغازاكي عام 1945.

ووجد أن حجمهما قدر بنحو 15 ألف طن من المتفجرات.

وكشف المرصد أن حصة كل فرد من سكان غزّة البالغ عددهم نحو 2.23 مليون نسمة تجاوزت الـ10 كيلوغرامات من المتفجرات.

كما وثق المرصد حالات إصابة بين جرحى العدوان تشبه تلك التي تتسبب بها القنابل العنقودية الخطيرة نظرًا لاحتوائها على عبوات صغيرة عالية الانفجار تخترق شظاياها الجسم وتحدث انفجارات بداخله.

ويحدث هذا على الرغم من توضيح المادة 25 من لائحة لاهاي المتعلقة بقوانين وأعراف الحرب البرية التي تحظر مهاجمة أو قصف المدن والقرى والمساكن والمباني غير المحمية.

هذا إضافة إلى المادة 147 من اتفاقية جنيف الرابعة التي تعتبر تدمير الممتلكات على نحو لا تبرره ضرورات حربية وعلى نطاق كبير من المخالفات الجسيمة التي توجب المحاكمة.

كما تعد تلك الممارسات جريمة حرب بموجب النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة + 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى