أخبار العالممميز

مصر: لا يوجد رغبة لـ إثيوبيا باتفاق حول سد النهضة.. و إقبال على الملء الرابع للسد

قال سامح شكري، وزير الخارجية المصرية، إنه لا يوجد رغبة لدى إثيوبيا للتوصل لاتفاق حول “سد النهضة” مشيرا أنها “مقدِمة على ملء أحادي رابع للسد”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده شكري الخميس، في القاهرة مع نظيره الكيني ألفريد موتوا، نقلته قناة “القاهرة الإخبارية” وتابعته الأناضول.

وأشار شكري إلى “استمرار المفاوضات حول سد النهضة لحوالي 10 سنوات في ظل عدم وجود رغبة إثيوبية للتوصل لاتفاق حول سد النهضة”.

وأضاف أن “مصر لم تعترض على استخدام مياه النيل من أجل التنمية طالما اقترن ذلك بضرورة الإخطار المسبق والتوافق وضمان ألا تؤدي المشاريع لأي أضرار بالغة على دولتي المصب (مصر والسودان)”.

وتحدث عن أن المفاوضات الطويلة مع إثيوبيا “لم تؤت ثمارها” ما دفع مصر للجوء إلى مساعدة أطراف عديدة منها الولايات المتحدة والاتحاد الإفريقي من أجل حل الأزمة.

وبشأن المرحلة الحالية والمستقبلية، قال شكري: “في هذه المرحلة مع استمرار بناء السد والإقدام على الملء الأحادي الرابع أصبح هناك ضرورة أن تتحلى إثيوبيا بالمسؤولية في كل ما تضطلع به من إجراءات للانتهاء من السد”.

 

وذكر شكري: “على مدى السنوات الماضية وعدم التوصل إلى اتفاق رغم كل الأطروحات والمرونة التي أظهرتها مصر، أصبح هناك شك في إرادة سياسية متوفرة لدى إثيوبيا وإنما الاستمرار في مفاوضات دون نتيجة وليس لها طائل”.

وتابع: “على إثيوبيا أن تراعي مصلحتي دولتي المصب بألا يكون هناك أي ضرر بالغ أو جسيم عليها”.

وحذر شكري من تداعيات عدم الاستجابة الإثيوبية لمطالب مصر قائلا: “بدون شك إذا لم يتم ذلك سوف تدافع الدولة المصرية عن مصالح شعبها، وتتخذ من الإجراءات ما يقود إلى ذلك، ولكن دائما نسعى للتوافق والتفاهم”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة + ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى