شؤون عربيةمميز

إعلان سيارة على الصفحة الرئيسية لأعرق صحيفة في مصر يثير ضجة واسعة.. ومسؤول يرد !

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر حالة واسعة من الجدل خلال الساعات الماضية، بعدما تداول عدد كبير من المستخدمين صورة الصفحة الأولى من عدد جريدة الأهرام.

إعلان سيارة على الصفحة الرئيسية لأعرق صحيفة في مصر يثير ضجة واسعة.. ومسؤول يرد

وصدر العدد في 1 أبريل، متضمنا إعلانا لإحدى السيارات المستعلمة من نوع جيب رانجلر، معبرين عن دهشتهم من نشر إعلان لسيارة مستعملة في الصفحة الأولى لإحدى أكبر الصحف المصرية والعربية، وعلى مساحة ليست صغيرة.

مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي طرحوا العديد من التساؤلات حول الإعلان المنشور في الأهرام متسائلين عن سبب نشر إعلان لسيارة مستعلمة في هذا المكان، لا سيما أن ثمن الإعلان في الصفحة الأولى لجريدة الأهرام مقارنة بسعر السيارة يعتبر مرتفعا للغاية، حيث تعتبر تلك الواقعة نادرة الحدوث سواء في صحيفة الأهرام أو غيرها من الصحف.

ويعلق أحد المستخدمين على الواقعة قائلا “الصفحة الأولى في الأهرام بينزل فيها دائما اعلانات حكومية او شركات كبري او اراضي غالية زي ارض ع النيل او فندق بيتباع ب 400 او 500 مليون جنيه لكن واحد بيبيع عربية وكمان عربية عادية سعرها ٣٠٠ ألف جنيه مثلا حاجة مش منطقية!!! واصفات العربية نفسها غريبة جدا وكأن فيه كود او شفرة جوه الاعلان يعني استبن لم يستخدم مفهومة لكن لن يستخدم يعني ايه؟ الاستبن عارف الغيب”.

إعلان سيارة على الصفحة الرئيسية لأعرق صحيفة في مصر يثير ضجة واسعة.. ومسؤول يرد
الإعلان المنشور في الاهرام لم يخل من نظرية المؤامرة، حيث عبر البعض عن مخاوفهم من نشر الإعلان بهذه الطريقة في الأهرام دون وجود وسيلة تواصل مع المالك إلا إيميل تبين أنه في دولة أوروبية، موضحين أن الإعلان ربما يكون إشارة أو شفرة لا يعلم تفاصيلها غير المالك فيقول أحد المستخدمين على مواقع التواصل “اعلان غريب على صفحة أولى في جريدة الأهرام لبيع سيارة ما تجيش بـ300 ألف وطبعا الاعلان بالمساحة دي على الصفحة الأولى بمبلغ وقدره المهم الرسايل الغامضة في الإعلان دي غريبة”.

وبنفس الطريقة يقول مستخدم آخر “إعلان بيع عربية رانجلر نزل إمبارح فى الأهرام بشكل غريب.. ودى أهم المواصفات اللى فى الإعلان: ميلتري ستايل بمواصفات خليجية تم تعديل مركز الثقل لمنع الانقلاب الاستبن الاحتياطي لم ولن يلمس الأرض وحوادث القضاء والقدر اعطيني الحبر السري يا ولد”.

الإيميل نفسه الذي وضعه صاحب الإعلان كوسيلة للتواصل كان أيضا مثيرا للجدل بالنسبة للبعض ومثيرا للشكوك بسبب عبارة “universe 25” حيث تم ربطها بمحاولة العلماء تحليل سلوك المجتمعات البشرية والتي بدأها عالِم سلوكيات أمريكي عام 1972.

وهنا يعلق مستخدم “الكلمة التانية بقا universe25 فهي عنوان تجربة اجتماعية عملها عالم السلوك جون بي كالهون في الستينات عن الاكتظاظ السكاني وعلاقته بالانهيار المجتمعي، تجربة اتعلمت على الفئران إنهم عاشوا في زحمة كبيرة والنتيجة أن الفئران ظهرت عليها أعراض الضغط النفسي والعزلة والعدائية، وبعدين ظهرت الانحرافات الجنسية، الفشل الأبوي، والعنف المتزايد، لحد الفوضى العارمة”.

وقال هشام صقر عضو مجلس إدارة المؤسسة ومدير عام إدارة الإعلانات إن ما نشر في الصفحة الأولى من الأهرام هو إعلان عادي لشخص مصري.

وأضاف: “شخص جاء لإدارة الإعلانات وطلب الإعلان وحصلنا منه على صورة البطاقة الشخصية وصورة من رخصة القيادة والسيارة وسدد ثمن الإعلان”.

وحول عدم وضع رقم للتواصل مع المالك “هذا يسأل فيه صاحب الإعلان هناك من يضع رقما للتواصل ومن يضع الموقع الخاص به”.

إعلان سيارة على الصفحة الرئيسية لأعرق صحيفة في مصر يثير ضجة واسعة.. ومسؤول يرد

المصدر: القاهرة 24

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى