أخبار العالم

روسيا تعلن عن وقف إخطار الولايات المتحدة بكل أنشطتها النووية

قال سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، إن موسكو توقفت عن إشعار الولايات المتحدة بشأن أنشطتها النووية، بما يشمل الإطلاقات التجريبية، وذلك بعد انسحاب موسكو من معاهدة نيو ستارت للحد من الأسلحة النووية الشهر الماضي.

 

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن ريابكوف قوله: “كل الإشعارات.. كل أشكال الإخطار.. كل عمليات تبادل البيانات.. كل أنشطة التفتيش.. كل أشكال العمل بموجب الاتفاقية بصفة عامة معلقة. لن يجري تنفيذها”.

 

يأتي الإعلان في الوقت الذي نشر فيه الجيش الروسي راجمات صواريخ متحركة في سيبيريا في استعراض للقدرات النووية الهائلة للبلاد أثناء القتال في أوكرانيا.

 

وأوضح ريابكوف، في تصريحات نقلتها وكالات الأنباء الروسية، أن موسكو أوقفت تبادل المعلومات مع واشنطن بعد تعليقها مشاركتها في آخر اتفاقية خاصة بالأسلحة النووية مع الولايات المتحدة.

 

وعلّق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشهر الماضي مشاركة بلاده في معاهدة نيو ستارت، مؤكداً أن روسيا لن تسمح بعمليات تفتيش أميركية لمواقعها النووية بموجب الاتفاقية، في وقت تضع فيه واشنطن وحلفاؤها في الناتو علانية هزيمة روسيا في أوكرانيا كهدف لهم.

 

وأكدت موسكو أنها لم تنسحب من الاتفاقية تماماً، وستواصل احترام الحدود القصوى للأسلحة النووية التي حددتها المعاهدة.

 

وقالت وزارة الخارجية الروسية في البداية إن موسكو ستواصل إخطار الولايات المتحدة بشأن تجارب صواريخها الباليستية، لكن بيان ريابكوف يعكس تغييراً في المسار.

 

وقال ريابكوف رداً على سؤال عما إذا كانت موسكو ستتوقف أيضاً عن إصدار إشعارات بشأن التجارب الصاروخية المزمعة: “لن تكون هناك إخطارات على الإطلاق. جميع الإخطارات.. لن تكون هناك إخطارات من أي نوع، وكل الأنشطة بموجب المعاهدة سيتم تعليقها ولن تنفذ بغض النظر عن الموقف الذي قد تتخذه الولايات المتحدة”.

 

هذا وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت أمس الثلاثاء أنها ستتوقف عن إطلاع روسيا على بعض المعلومات المتعلقة بقواتها النووية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى