أخبار العالممميز

صينيون يطورون استراتيجية جديدة لصنع اللقاحات “بمحاصرة الفيروس” في هلام مائي

أدت المخاطر بشأن تفشيات فيروسية جديدة، في الآونة الأخيرة، إلى الاحتياج الملحّ إلى لقاحات جاهزة للاستخدام تتميز بالأمان والفعالية.

تبيّن أن استراتيجيات تصنيع اللقاحات بفيروس كامل، مثل لقاحات الفيروس المعطل، قد تؤدي إلى تقليل المناعة وإثارة المخاوف بشأن السلامة، فضلا عن أنها تحتاج إلى عمليات إنتاج تستغرق وقتا طويلا، ما يعيق تطبيقها على نطاق واسع.

ولذلك، طور علماء صينيون استراتيجية جديدة لصنع اللقاحات تنطوي على محاصرة الفيروس الحي في هلام مائي (هيدروجيل) وقائي من أجل تنشيط الاستجابة المناعية للجسم بشكل سريع وآمن وفعال.

وعرض باحثون من جامعة تشجيانغ ومعهد بكين للتكنولوجيا الحيوية لقاحا تجريبيا يتكون من فيروس زيكا الحي من النوع البري، وهو فيروس “آر إن أيه” وحيد السلسلة ينقله البعوض، حسبما ذكرت وكالة “شينخوا”.

وقام الباحثون بمحاصرة الفيروس في هلام مائي باستخدام سقالات شيتوزان التي تستطيع أن تمنع هروب الجسيمات الفيروسية عبر التفاعل الكهروستاتيكي ولكنها تسمح بمرور خلايا المناعة.

وأظهر اللقاح الذي تم حقنه تحت جلد الفئران أنه تمكن من تنشيط استجابات مناعية طبيعية، الأمر الذي يؤدي إلى مناعة خلطية وخلوية فعالة ومن ثم حماية القوارض ضد عدوى زيكا القاتلة، بحسب الدراسة التي تم نشرها في أحدث إصدار من مجلة “نيتشر بيوميديكال إنجينيرنج”.

وتوضح هذه الدراسة أن سلالات الفيروسات الخبيثة يمكن تحويلها بشكل مباشر إلى لقاحات من خلال هندسة البيئات الدقيقة المحاصرة للفيروس. وتمثل الدراسة استراتيجية واعدة لحماية الصحة ضد أمراض معدية ناشئة، حسبما قال الباحثون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى