أخبار العالممميز

ساعة الأرض 2023.. العالم يطفئ أنواره 60 دقيقة لحماية الكوكب

يقف العالم مساء اليوم ساعة من أجل الطبيعة وحماية الكوكب هي ساعة الأرض، والتي تعد حدثا عالميا يقام في كل عام، عند الساعة 8:30 مساءً بالتوقيت المحلي في آخر سبت من شهر مارس، ويتحد الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم بإطفاء الأنوار لمدة ساعة لرفع الوعي بالقضايا التي تواجه الأرض، فهي ساعة ليس فقط من أجل الكوكب ولكن من أجل المستقبل.

واختير السبت الأخير من مارس لإقامة ساعة الأرض لتزامنه مع موعد الاعتدال الربيعي، وتساوي الليل والنهار، وهو ما يضمن مشاركة معظم مدن العالم في وقت متقارب من الليل في هذا الحدث.

حان الوقت للطبيعة.. مصر تشارك في المبادرة العالمية «ساعة الأرض» (إطفاء الأنوار وإضاءة الشموع لـ60 دقيقة)
ساعة الأرض 2023
ومساء اليوم السبت، ستكون ساعة الأرض 2023، في الساعة 8.30 مساءً بإطفاء المعالم والمنازل في جميع أنحاء العالم لأضوائها، في أكثر من 190 دولة وإقليم، بهدف تسليط الضوء العالمي على فقدان الطبيعة وتغير المناخ، والحاجة إلى العمل معًا لتأمين مستقبل أكثر إشراقًا للناس والكوكب.

وستنشئ ساعة الأرض 2023 هذا العام أكبر ساعة من أجل الأرض، بمشاركة واسعة للمجتمع والأفراد، ومن المتوقع أن يشارك نجوم عالميون، بمن فيهم المغني وكاتب الأغاني الماليزي زي آفي، وملكة جمال الكون بيا وورتزباخ، والموسيقي الألماني بيتر شيلينغ، وكذلك تشوي سي وون من كوريا الجنوبية، من فرقة سوبر جونيور.

ومن المتوقع أيضًا أن تشارك المعالم في جميع أنحاء العالم في لحظة التوقف الأيقونية لساعة الأرض، بما في ذلك دار أوبرا سيدني، وتشوتشوانغ الصينية في كونشان، وقاعة بكين الوطنية للتزلج السريع، وتايبيه 101 في تايوان، وبرج إيفل في فرنسا، ومبنى إمباير ستيت في نيويورك الأمريكية.

شعار ساعة الأرض 2023

ولأول مرة في تاريخها الممتد على مدار 17 عامًا، ستشجع ساعة الأرض لهذا العام الناس في جميع أنحاء العالم على أخذ استراحة من الإلهاءات الروتينية واليومية، واتخاذ قرار بأنفسهم بشأن ما يمكنهم فعله لاستعادة الأرض، حيث يستعد الملايين من المؤيدين للاحتفال بساعة الأرض لهذا العام، من خلال تنظيف الشواطئ وغرس الأشجار ومجموعة متنوعة من الأحداث التي تجري في جميع أنحاء العالم.

ومن الفعاليات المرتقبة في اليوم في إطار الاحتفال بساعة الأرض 2023 أن تقام حفل موسيقى الريغي الحية مجانًا في جامايكا، في حدائق Hope Royal Botanic Gardens من الساعة 6 مساءً حتى الساعة 10 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة، وستتاح الفرصة للمشجعين لتجربة عدد من العروض المثيرة أثناء المشاركة في ساعة الأرض.

كما يخطط الصندوق العالمي للطبيعة في قبرص لدمج الحملة العالمية مع حملته المحلية الجديدة المسماة «صفر نفايات غذائية»، وسيشمل المؤتمر عروضًا حول الزراعة القبرصية من المزارعين المحليين، وورش عمل تفاعلية للبالغين والأطفال حول السماد العضوي، وعروض. سينتهي الحدث بعروض من الفرق المحلية والغرض الرئيسي من الحدث هو إطفاء الأضواء لمدة ساعة.

فيما سيقيم الصندوق العالمي للطبيعة في منغوليا عرض أزياء مستدام مع مصممي الأزياء المحليين مع إشراك المجتمعات والأفراد من جميع أنحاء منغوليا للتركيز على مفهوم الاستهلاك المستدام، أما باراغواي سيقام فيها سلسلة من الأنشطة لتعزيز إعادة تدوير البلاستيك والاستهلاك المسؤول، حيث سيقام حدث الجري / المشي في 26 مارس، حيث سيتم منح المشاركين ميدالية فريدة مصنوعة من البلاستيك المعاد تدويره بنسبة 100٪، استخدم أكثر من 3300 غطاء زجاجة بلاستيكية في إنتاج هذه الميداليات.

وتقام ساعة الأرض 2023 تحت شعار «حان الوقت للطبيعة»، بإطفاء الأنوار والأجهزة الكهربائية غير الضرورية وإضاءة الشموع لمدة ساعة من الساعة 8.30 إلى 9.30 مساء اليوم.

أهداف ساعة الأرض

ساعة الأرض حدث سنوي، بدأ في سيدني بأستراليا بمبادرة من الصندوق العالمى للطبيعة في عام 2007، واشتهرت بلحظة «إطفاء الأنوار»، فبادر أفراد من جميع أنحاء العالم بإطفاء أنوارهم لإظهار دعم رمزي لكوكب الأرض ولزيادة الوعي بالقضايا البيئية التي تؤثر عليه

وتتزامن ساعة الأرض مع استمرار أزمة تغير المناخ وتوقعات ارتفاع درجة حرارة الأرض بأكثر من 1.5 درجة مئوية في 2030 وهو الحد الذي حددته اتفاقية باريس للمناخ، فيصف الصندوق العالمي للطبيعة السنوات السبع المقبلة بأنها حاسمة للمستقبل، لعدم تجاوز ارتفاع حرارة الأرض أكثر من 1.5 درجة مئوية لتجنب الأضرار التي لا رجعة فيها للكوكب.

لتحقيق ذلك، يجب على الأفراد والمجتمعات والشركات والحكومات تكثيف جهودهم على وجه السرعة لحماية واستعادة الأرض، لذلك جاءت أهداف ساعة الأرض بإطفاء الأنوار لمدة 60 دقيقة والقيام بأشياء إيجابية من أجل الكوكب في جميع أنحاء العالم.

ويحذر الصندوق العالمي للطبيعة من أن المعدلات المقلقة وغير المسبوقة لفقدان الطبيعة تضع الأنواع في خطر الانقراض، مع تزايد أعداد الأفراد والأسر في المجتمعات في جميع أنحاء العالم الذين يفقدون منازلهم والوصول إلى الضروريات الأساسية مثل الغذاء والمياه النظيفة والبيئة الصالحة للعيش.

وأبرز تقرير الكوكب الحي الأخير الصادر عن الصندوق العالمي للحياة البرية للعام الماضي أن مليون نوع مهددة الآن بالانقراض وأن أعداد الحياة البرية العالمية انخفضت بنسبة بلغت 69٪ منذ عام 1970، وهو ما دعا الصندوق العالمي للطبيعة للتحذير من أن الوقت ينفد لمعالجة أزمة المناخ، وأن الكوكب يتجه لخرق حد 1.5 درجة مئوية على أبعد تقدير بحلول أوائل 2030، مما يهدد بزعزعة الاستقرار العالمي والتدهور البيئي الذي لا رجعة فيه.

واعتبر أن ساعة الأرض أكثر أهمية من أي وقت مضى، لضمان أن عام 2023 هو عام التغيير المطلوب للوصول إلى هذا الهدف الإيجابي للطبيعة لعام 2030.

ساعة الأرض 2023 في مصر

وتشارك مصر في ساعة الأرض منذ عام 2009، حيث بدأت مشاركتها في هذا الحدث العالمي حينها مع أكثر من 88 دولة و4000 مدينة و929 معلما من المعالم الشهيرة حول العالم أطفأت أنوارها في ساعة الأرض، فيما تعد مصر من أوائل الدول العربية التي شاركت في المبادرة، حيث وصل عدد المشاركين حول العالم إلى أكثر من 3،5 مليار شخص.

وفي مصر يتم التنسيق مع عدد من الوزارات والمحافظات والجهات والهيئات الحكومية على مستوى الجمهورية للمشاركة في هذا الحدث من خلال إطفاء أنوار عدد من المعالم السياحية الهامة، حسبما أعلنت وزيرة البيئة ياسمين فؤاد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + خمسة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى