شؤون عربية

دواجن مجمدة غير مذبوحة على الشريعة الإسلامية تثير جدلا في مصر.. وبيان يكشف التفاصيل

كشفت شعبة الدواجن حقيقة صورة الفرخة المجمدة المنتشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي سليمة الرأس والتي يظهر أنها لم تذبح على الشريعة الإسلامية.

وقال سامح السيد، رئيس شعبة الدواجن في غرفة الجيزة التجارية، إن هذه الصورة غير حقيقية والدواجن المجمدة يتم ذبحها في مصر، وأغلب المنتجات من الدواجن المجمدة بدون أحشاء في مصر، صناعة مصرية 100% وتخضع للرقابة والاختبارات.

وأثيرت حالة كبيرة من الجدل في مصر بعد انتشار صور لدجاج مجمد غير مذبوح، مما أثار ذعر كبير لدى المواطنين حول مصدر هذه الفراخ بعد انتشار الدجاج البرازيلي المجمد، على خلفية أزمة الدواجن في مصر.

وكان رئيس شعبة الدواجن في غرفة الجيزة التجارية، قال إنه تم طرح 100 ألف طن فراخ بيضاء مجمدة في المنافذ بأسعار مخفضة عن الأسواق الخارجية بنسبة 35%.

وذكر رئيس شعبة الدواجن في غرفة الجيزة التجارية، أن وزن الفرخة المجمدة يبلغ نحو 1 كيلو صافي، وتسجل في المنافذ بالتنسيق مع الغرف التجارية بسعر 90 جنيها، ويصل سعر الدواجن المجمدة في الأسواق الخارجية إلى 120 جنيها، وأن الكمية التي تم طرحها في المنافذ الحكومية من الدواجن البيضاء، تكفي استهلاك المواطنين بمدة تصل إلى شهر، موضحا أن الدولة تسعى جاهدة لضبط الأسعار في الأسواق وعودة الأوضاع إلى طبيعتها.

وأشار إلى أن ذبح الدواجن في المحال التجارية بعيدا عن المجازر الآلية، يؤدي إلى التعدد البكتيري، ويتضاعف ولا يقضي عليه بالطهي، وأن القضاء على البكتيريا يكون بالتبريد والتجميد، وهي متاحة فقط في المجازر النصف آلية والآلية فقط.

المصدر: القاهرة 24

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى