صحةمجتمع

علامة على الجلد قد تعني أنك معرض لخطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني

يحدث مرض السكري عندما يواجه الجسم صعوبة في التحكم في مستوى السكر في الدم. وهو حالة مزمنة تتضمن ثلاثة أنواع أساسية هي النوع الأول والنوع الثاني وسكري الحمل.
ويعاني الكثيرون من داء السكري دون أن يعرفوا ذلك، لأن أعراض هذه الحالة المزمنة قد تستمر غير مكشوفة لسنوات عدة، ما يجعل الكثيرين يصفونه بـ”القاتل الصامت”.
ورغم ذلك، فإن هناك بعض الأعراض الرئيسية للمرض والتي يجب ألا نتجاهلها لتجنب المضاعفات والتي تشمل التبول أكثر من المعتاد وخاصة في الليل، والشعور بالعطش طوال الوقت، والشعور بالتعب الشديد، وفقدان الوزن دون محاولة ذلك. ولكن هناك أيضا بعض الأعراض الأقل شيوعا للمرض والتي لا ينبغي إغفالها، والتي قد تظهر إحداها على الجلد.
فقد وجد باحثون أتراك أن الذين يعانون من الزوائد الجلدية يعانون من مرض السكري من النوع الثاني.
وقال الباحثون إن الذين يجدون نموا صغيرا واحدا على الأقل في الجلد يجب أيضا اختبارهم لجهة ارتفاع ضغط الدم لديهم.
ويصنف مرض السكري ضمن نوعين أساسيين، هما النوع الأول، حيث لا يتم إنتاج الإنسولين الهرموني، والذي يتطور عموما في مرحلة الطفولة.
أما النوع الثاني فهو الأكثر شيوعا، وفيه ينتج الجسم القليل من الإنسولين الذي قد لا يؤدي دوره في امتصاص الجلوكوز من خلايا الجسم، وعموما يتطور في وقت لاحق مع تقدم العمر ويرتبط بالبدانة.
كما توجد حالة ثالثة من المرض تعرف باسم “سكري الحمل”، وهو ارتفاع في سكر الدم لدى المرأة الحامل التي لم يسبق تشخيصها بمرض السكري قبل الحمل، وغالبا ما يختفي بعد الولادة.
مرض السكري هو حالة خطيرة تحدث عندما يكون مستوى الجلوكوز في الجسم مرتفعا جدا.
ويشار إلى أن جميع حالات مرض السكري خطيرة ويمكن أن تؤدي إلى العديد من المضاعفات الصحية، بما في ذلك الفشل الكلوي وتلف الأعصاب وأمراض اللثة.
ووفقا لمنظمة السكري في المملكة المتحدة، فإن النوع الثاني من مرض السكري يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية. ويحدث هذا بسبب إنتاج الجسم القليل جدا من الإنسولين، وهو الهرمون الذي يكسر السكر.
وفي الدراسة الحديثة، اختبر الفريق عينات دم 60 مشاركا، نصفهم لديه علامة جلدية واحدة على الأقل على أجسامهم، للتحقق من احتمالية الإصابة باضطرابات التمثيل الغذائي.
ووجدت الدراسة، التي نُشرت في مجلة BMC Dermatology، أن الثلاثين الذين يعانون من الزوائد الجلدية كانوا أكثر عرضة لخطر الإصابة بالعديد من الاضطرابات الأيضية، بما في ذلك السمنة وارتفاع ضغط الدم، وعلى الأرجح، داء السكري من النوع الثاني.
العلامات الأخرى على الجلد التي يمكن أن تكون علامة على مرض السكري
قال الكيميائي بروس غرين، إن هناك ست علامات تحذير رئيسية يجب أن تكون على دراية بها:
– بقع أو نتوءات صفراء أو بنية اللون
– منطقة داكنة من الجلد ذات ملمس مخملي خاصة حول الرقبة والإبط
– بقع سميكة من الجلد، خاصة على أصابع اليدين والقدمين
– الظهور المفاجئ للبثور أو مجموعات البثور
– بقع صغيرة على الجلد وبالكاد ملحوظة
– بقع جلدية شديدة الجفاف ومسببة للحكة خاصة على الذراعين والساقين والمرفقين والقدمين
المصدر: ذي صن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة + 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى