شؤون عربيةمميز

بسعر غير مسبوق.. الدواجن تنافس الدولار في مصر

تشهد مصر ارتفاعا كبيرا في الأسعار خلال الآونة الأخيرة، خاصة في أسعار اللحوم والدجاج حيث وصل سعر الكتكوت 30 جنيها لأول مرة بعدما كان سعره 4 جنيهات.

وارتفعت أسعار الدواجن في مصر بنسبة تزيد عن 60% خلال عام لتصل إلى مستويات تاريخية نتيجة انخفاض سعر صرف الجنيه أمام الدولار، وارتفاع أسعار الأعلاف عالميًا في أعقاب الحرب الروسية الأوكرانية، و”المبالغة” في السعر من قبل المربين وسماسرة الدواجن، وفقًا لمسؤولي اتحاد الغرف التجارية، بينما تدرس الحكومة استيراد كميات من الدواجن لسد العجز قبل موسم شهر رمضان.

وجاء ارتفاع أسعار الدواجن والكتاكيت في مصر، بعدما واصلت أسعار الأعلاف الارتفاع لتسجل 21.5 ألف جنيه فى المتوسط للطن من أرض المصنع، بينما سجلت أسعار الكتاكيت مستويات قياسية لتتراوح بين 28 و32 جنيها.

وقال رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية عبد العزيز السيد، إن أسعار الكتاكيت البيضاء سجلت نحو 32 جنيهًا، وتللك الزيادات غير مبررة، وطالب الحكومة بالتدخل والسماح باستيراد الدواجن لمدة تصل إلى 6 شهور على غرار ماحدث في 2010 من أزمة في قطعان الأمهات، حتى تنضبط الأسعار وتعود لطبيعتها.

وأضاف أن السعر العادل للكتكوت يجب أن يكون 16 جنيها، مبررا ذلك بأن التكلفة الفعلية للمفرخ تصل إلى 10 جنيهات بجانب 3 جنيهات هامش ربح و3 جنيهات تعويضًا للخسائر التى حدثت خلال الشهور الماضية.

ولفت إلى أن التكلفة الفعلية لكيلو الدواجن بنحو 65 جنيها أرض المزرعة، مقابل 80 جنيها حاليا.

المصدر: وسائل إعلام مصرية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى