شؤون عربيةمميز

مصر تنفذ أكبر مشروع في إفريقيا يمر عبر السودان وإثيوبيا

تسعى وزارة النقل المصرية للانتهاء من تنفيذ طريق “القاهرة- كيب تاون” في وقت قصير، حيث من المقرر أن يتم تنفيذ الطريق الخاص به عام 2024.

وقطعت وزارة النقل شوطا كبيرا في تنفذ جميع الأعمال حتى أرقين في السودان بجودة عالية، حيث أنه من المقرر أن يمر طريق القاهرة – كيب تاون بـ9 دول إفريقية ويبلغ طوله 10.228 ألف كيلو متر منها 1155 كيلو متر في مصر، ويساهم الطريق في اختصار المدة الزمنية بين شمال وجنوب إفريقيا بمتوسط 5 أيام فقط، كما سيحقق حلم الربط بين القاهرة وجنوب إفريقيا.

ومن المقرر أن تنتهي وزارة النقل من تنفيذ الطريق بنهاية 2024 المقبل، حيث يبدأ طريق القاهرة – كيب تاون، من ميناء الإسكندرية على البحر المتوسط مرورًا بالقاهرة – إلى السودان وجنوب السودان وإثيوبيا وتنزانيا وكينيا وزامبيا وصولًا إلى جنوب إفريقيا، كما يساهم الطريق الجديد في زيادة حركة التجارة بين البلدان الإفريقية، حيث يمر الطريق بمحافظات الفيوم وبني سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان، ثم يمتد الطريق من أسوان وحتى الحدود المصرية مرورا بمفارق توشكى وحتى أرقين عند خط عرض 22 ومنها إلى السودان.

وكانت وزارة النقل وقعت مع وزارة النقل السودانية في أكتوبر 2020 وثيقة تعاون مشترك في مجال الربط السككي والتي تهدف إلى توفير التمويل اللازم وبدء دراسة الجدوى الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لمشروع الربط السككي بين مصر والسودان والذي سيمتد في مرحلته الأولى من مدينة أسوان وحتى جنوب وادي حلفا، يكون التمويل من خلال التنسيق والتعاون بين كل من مصر والسودان والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية.

يمثل مشروع طريق القاهرة – كيب تاون، أهمية كبيرة في تحقيق الربط البري وزيادة حركة التجارة مع الدول الأفريقية، وكذلك خدمة المواطن المصري والأفريقي وفتح آفاقًا جديدة لفرص العمل وتحقيق التنمية الشاملة.

وأعربت جنوب إفريقيا في وقت سابق عن حرصها على التعاون المشترك مع مصر في ‏مجالات النقل المختلفة وزيادة حركة التجارة بين الدول الإفريقية، وتؤكد التكامل الاقتصادي يتحقق من خلال الربط بوسائل النقل المختلفة خاصة في ظل التطور الكبير والهائل في مجال النقل في مصر‏ تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لما له من رؤية شاملة في كافة المجالات ومنها قطاع النقل وأن اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية تتيح فرصًا كبيرة للتعاون بين الدول الإفريقية ولكن يظل قطاع النقل هو العامل الهام الذي سيسهم بفاعلية في تنفيذ هذه الطموحات.

ومن المقرر أن يشهد قطاع النقل نهضة في تحقيق النهضة الإفريقية المنشودة باعتبار مصر وجنوب إفريقيا ومعهم دول أخرى مثل المغرب ونيجيريا وكينيا أصحاب دور هام في مجال النقل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى