شؤون عربيةمميز

مات والديها وأشقائها الأربعة.. آلاف يعرضون تبني طفلة سورية ولدت تحت الأنقاض

عرض آلاف الأشخاص تبني الطفلة السورية (آية)، التي ولدت تحت أنقاض مبنى منهار في شمال غرب سوريا، جراء الزلزال الذي ضرب المنطقة يوم الاثنين الماضي.

وتمكنت فرق الإنقاذ من انتشال الطفلة، وهي لا تزال مربوطة بحبل والدتها السريّ، والتي توفيت مع زوجها وأشقائها الأربعة، إثر تهدم منزلهم في بلدة جنديريس بريف حلب.

وانتشرت تسجيلات فيديو لعملية إنقاذ آية على مواقع التواصل، تظهر رجلاً يخرج من بين ركام أحد المباني، وهو يحمل رضيعة مغطاة بالغبار.

وعلى مواقع التواصل، عرض الآلاف تبني آية، وكتب أحدهم: «أحب أن أتبناها وأن أمنحها حياة كريمة».

وأكد مدير مستشفى جيهان بمدينة عفرين شمال محافظة حلب، خالد عطية، والذي يشرف على متابعة حالة الطفلة أنه تلقى عشرات الاتصالات من حول العالم، من أشخاص يريدون تبني آية.

وشدد على أنه «لن يسمح لأحد بتبنيها الآن»، مشيراً إلى أن لديه ابنة أكبر من آية بأربعة أشهر فقط، حيث ستقوم زوجته بإرضاع الطفلة إلى جانب ابنته.

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن خليل السوادي أحد أقارب الأسرة قوله إنهم كانوا يبحثون عن والد الطفلة وأسرته، ووجدوا جثث الوالدين والعمة أولًا، ثم سمعوا صوتًا خلال الحفر ليجدوا المولودة ما زالت متصلة بالحبل السري مع والدتها قبل أن يقوموا بقصه وينقلوا المولودة إلى المستشفى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 13 =

زر الذهاب إلى الأعلى