صحةمجتمع

مذا يحدث لجسمك إن نمت أقل من 6 ساعات نوم في اليلة؟

تقول العديد من الدراسات إن البالغين يجب أن يحصلوا على سبع إلى تسع ساعات نوم في الليلة، وهذا ما يساعد على الحفاظ على صحة جسدية وعقلية جيدة.

وبالنظر إلى هذه التوصيات، فإن النوم أقل من 6 ساعات يمكن أن يتسبب في مشكلات صحية عديدة. وتقول الدكتورة سو بيكوك، استشارية علم النفس الصحي لصحيفة “ذي صن” البريطانية، إنه من المهم عدم التشديد على عدم النوم، وأضافت: “القلق بشأن النوم يمكن أن يؤدي إلى اضطراب النوم والأرق، ما يؤدي بعد ذلك إلى حلقة من ردود الفعل يمكن أن تجعل كلتا الحالتين أسوأ”.

وتشرح أنه من المهم أن تتذكر أن “ليلة من قلة النوم لن تفعل شيئا سوى أن تجعلك تشعر بالتعب أو ربما تشعر بالإرهاق قليلا”. وقالت: “إن قلة النوم المستمرة هي التي يمكن أن تكون مشكلة”.

المناعة

وتشير الدكتورة سو إلى أن عدم الحصول على قسط كاف من النوم يمكن أن يعيق قدرتنا على محاربة الفيروسات. موضحة: “كمية النوم التي نحصل عليها تؤثر بشكل مباشر على مدى كفاءة عمل جهاز المناعة، وكذلك على كيفية إنتاج أجزاء من الجهاز المناعي لمواد واقية ومضادة للعدوى، تسمى السيتوكينات”.

ووفقا للخبيرة، فإن هذه السيتوكينات لا تحارب الغزاة الأجانب، مثل البكتيريا والفيروسات فحسب، بل تساعد أيضا على النوم، ما يمنح الجهاز المناعي مزيدا من الطاقة للدفاع عن الجسم ضد الأمراض.

زيادة الوزن

تشير أبحاث أخرى إلى أن الذين ينامون أقل من ست ساعات أكثر عرضة للإصابة بالسمنة ومرض السكري.

وتوضح الدكتورة سو: “أثناء نومنا، يتم تنظيم هرمونات مثل الكورتيزول واللبتين والغريلين (المسؤولة عن تنظيم الاحتقان)، لذا فإن قلة النوم على المدى الطويل تزيد من الشهية والإفراط في تناول الطعام وزيادة الوزن”.

وحذر علماء آخرون من أن عدم الحصول على قسط كاف من النوم يغير طريقة تعامل الجسم مع الطعام، ما قد يؤدي بعد ذلك إلى زيادة الوزن.

وأظهرت إحدى الدراسات أن الرجال الذين تناولوا وعاء كبيرا من المعكرونة الحارة والجبن بعد أربع ليال من النوم السيئ تفاعلوا مع الطعام بشكل مختلف عن أولئك الذين حصلوا على راحة جيدة.

وقال باحثون في جامعة ولاية بنسلفانيا إن اختبارات الدم أظهرت أن الدهون من الأطعمة تم التخلص منها بشكل أسرع لدى أولئك الذين ينامون بشكل سيئ، ما يشير إلى أنه يتم تخزين الدهون على الفور تقريبا.

صحة الدماغ

تشير الدكتورة سو: “قلة النوم مرتبطة بالذاكرة والضعف الإدراكي وزيادة خطر حوادث المرور على الطرق”.

ويعتقد بعض الخبراء أن النوم يساعد أدمغتنا على طرد البروتينات الضارة التي تتراكم خلال النهار. لذا فإن التدخل في النوم قد يتعارض مع قدرة عقولنا على التخلص منها.

مرض قلبي

تقول الدكتورة سو إن الليالي التي لا يكون فيها النوم كاف يمكن أن تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل ارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية والنوبات القلبية.

ووجدت إحدى الدراسات أن صعوبة النوم، والاستيقاظ دون الشعور بالانتعاش، زادت المخاطر بنسبة 27% و11% و18% على التوالي.

وتقول الورقة البحثية التي نشرها باحثون في الصين، إن النوم يساعد في إصلاح وشفاء القلب والأوعية الدموية، ويسمح لنظام القلب والأوعية الدموية بالراحة، ما يسمح باستعادة الأعضاء الأخرى.

السرطان

وجدت الدراسات أن عدم الحصول على قسط كاف من النوم يمكن أن يزيد أيضا من فرص الإصابة بالسرطان.

وتقول مؤسسة “هوبكنز ميديسن” إن الاضطرابات في “الساعة البيولوجية” في الجسم، والتي تتحكم في النوم وآلاف الوظائف الأخرى، قد تزيد من احتمالات الإصابة بسرطان الثدي والقولون والمبيض والبروستات.

وأوضح الباحثون أن التعرض للضوء أثناء العمل في نوبات ليلية لعدة سنوات قد يقلل من مستويات الميلاتونين، ويشجع السرطان على النمو.

ووجدت إحدى الدراسات التي أجريت عام 2010 أن أقل من ست ساعات من النوم يمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الأمعاء بنسبة 50%.

المصدر: ذي صن

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى