مجتمعمميز

الأطعمة الثمانية الخارقة المعززة للخصوبة عند الرجال والنساء.. تعرف عليها

يمكن أن يؤدي تناول نظام غذائي مليء بالفواكه والخضروات الغنية بالمغذيات إلى تعزيز الصحة الإنجابية للشخص – والخصوبة.

وتعد الأطعمة الخارقة مثل السلمون والأفوكادو غنية بالفيتامينات والمعادن الأساسية لصحة الحيوانات المنوية وإنتاج البويضات.

وفي الوقت نفسه، غالبا ما تحتوي الأطعمة التي يتم تجاهلها مثل بذور اليقطين والمكسرات البرازيلية على أحماض دهنية تساعد في تنظيم هرمونات الشخص وتساعد على نمو المبايض.

السبانخ واللفت

يعتبر زوج الخضار هذا من أهم مصادر الحديد وحمض الفوليك وفيتامين سي ومفيد لخصوبة المرأة.

ووجدت دراسة أجراها باحثون في جامعة هارفارد عام 2006 أن النساء اللواتي عززن تناولهن اليومي من الحديد باستخدام المكملات كن أقل عرضة للإصابة بالعقم.

وهذا بسبب الدور الذي يلعبه الحديد في الإباضة. فالنساء اللواتي لا يحصلن على ما يكفي من الحديد أكثر عرضة للإصابة بانقطاع الإباضة، ونقص الإباضة، وضعف صحة البويضات، ما يجعل الحمل بنسبة تصل إلى 60% أكثر صعوبة مقارنة بالنساء ذوات مستويات الحديد الطبيعية.

وأنشأ فريق بحثي آخر بجامعة هارفارد رابطا بين حمض الفوليك وخصوبة الإناث في عام 2014.

وفي دراسة أجريت على 232 امرأة، وجدوا أن النساء اللائي تناولن مستويات عالية من حمض الفوليك كن أكثر عرضة للحمل وأكثر عرضة للولادة الناجحة.

ويعتبر حمض الفوليك مفيدا لصحة مبيض المرأة وجهازها التناسلي العام، ما يزيد من فرصة إجراء حمل صحي.

ويعد فيتامين سي مهما أيضا عند النساء لأنه يمكن أن يساعد في تنظيم الدورة الشهرية، ورفع مستويات هرمون الاستروجين مع خفض مستويات البروجسترون.

ويمكن للفيتامين أيضا إصلاح الأضرار التي لحقت بالجهاز التناسلي للرجال والنساء، ما يزيد من احتمالات الحمل الصحي.

بالنسبة للرجال، قد يحسن فيتامين سي جودة الحيوانات المنوية من خلال حمايتها من التلف بواسطة الجذور الحرة.

جوز برازيلي

إقرأ المزيد

“يمكنك أن تأكل قدر ما تريد!”.. “استراتيجية بسيطة مدتها 7 أسابيع” لفقدان الوزن!
تحتوي المكسرات الجافة الغنية بالبروتين والتي تنمو على الأشجار الأكبر سنا في غابات الأمازون المطيرة على مغذيات يُعتقد أنها تساعد على الخصوبة.

وهذا بسبب محتوى السيلينيوم الغني بالمكسرات.

وتحتوي حبة جوز برازيلي واحدة على ما يصل إلى 91 ميكروغراما من السيلينيوم – أو ضعف الكمية اليومية الموصى بها البالغة 55 ميكروغرام يوميا.

ويعتبر العنصر ضروريا لتكوين الجسم للحمض النووي، ويمكن أن يساعد في تقليل تلف الخلايا والحماية من العدوى.

وعند النساء، من الضروري تطوير بصيلات في المبايض – أكياس صغيرة مملوءة بالسوائل تحتوي على البويضات. والسيلينيوم هو أيضا أحد مضادات الأكسدة ويمكن أن يساعد في منع تلف البويضات من الجذور الحرة داخل الجسم – وهي جزيئات تتلف الخلايا.

وفي عام 2014، كتب فريق بحث بولندي: “يلعب السيلينيوم دورا مهما في الأداء غير المضطرب للجهاز التناسلي”.

وتناولت العديد من الدراسات العلاقة بين تناولها والخصوبة واضطرابات عمليات الإنجاب.

وقد يؤدي نقص السيلينيوم إلى مضاعفات الحمل والإجهاض وإلحاق الضرر بالجهاز العصبي والمناعة للجنين.

وثبت أن انخفاض تركيز السيلينيوم في مصل الدم في المرحلة المبكرة من الحمل هو مؤشر على انخفاض الوزن عند الولادة.

وتمتد فوائده المضادة للأكسدة أيضا إلى الحيوانات المنوية.

وفي دراسة أجريت عام 2011 على 690 رجلا مصابا بالعقم تم إعطاؤهم مكملات السيلينيوم لمدة 100 يوم، أظهرت النتائج تحسنا بنسبة 52% في حركة الحيوانات المنوية وحجمها وشكلها.

وعلى الرغم من أن النقص الحقيقي في السيلينيوم نادر نسبيا، إلا أنه يمكن تشخيصه باستخدام فحص الدم أو عن طريق عينات من الشعر والأظافر.

الدواجن

في حين أن اللحوم الحمراء وبعض اللحوم المصنعة قد يكون لها دور في خصوبة الرجل، فإن عشاء الدجاج يمكن أن يعزز فرصه في الحمل.

ويعتبر الدجاج والديك الرومي مصدرا ممتازا للسيلينيوم، وكذلك اللحوم الأخرى.

ووجدت دراسة أجرتها جامعة هارفارد في عام 2015 أن الرجال الذين تناولوا مستويات عالية من اللحوم الحمراء والمعالجة لديهم خصوبة أقل.

لكن الرجال الذين كثيرا ما يأكلون الدواجن تزيد احتمالية إنجابهم لطفل بنسبة 13%.

الطماطم

أظهرت الأبحاث أن نفس المادة الكيميائية التي تعطي الطماطم لونها الأحمر العميق هي أيضا صحية للحيوانات المنوية للرجل. الليكوبين مركب عضوي يتكون من الكربون والهيدروجين. ويعطي لونا أحمر، ويلون الفواكه مثل الطماطم والجريب فروت.

كما أنه مفيد أيضا لعدد الحيوانات المنوية لدى الرجل وقد يسمح لها بالتحرك بشكل أسرع عبر الجهاز التناسلي للمرأة.

وأظهرت دراسة أجريت في عام 2019 أن 44 رجلا يعانون من انخفاض عدد الحيوانات المنوية تم إعطاؤهم مكملات 25 مغم من اللايكوبين لمدة 12 أسبوعا، بينما حصلت المجموعة الضابطة على دواء وهمي.

وبحلول نهاية الدراسة، كان لدى أولئك الذين حصلوا على اللايكوبين حيوانات منوية أكثر بكثير من أولئك الذين لم يحصلوا على المكمل.

وبالنسبة للنساء، يمكن أن يمنع اللايكوبين تكوين بطانة الرحم، وهو سبب للعقم في جميع أنحاء العالم.

وتحدث الحالة عندما تنمو الأنسجة التي من المفترض أن تبطن داخل الرحم في الخارج.

الأفوكادو

يأتي الأفوكادو غنيا بحمض الفوليك وفيتامين أ والبوتاسيوم والمغنيسيوم.

كما هو الحال مع الخضر الورقية، يعزز حمض الفوليك الموجود في الأفوكادو احتمالية حمل المرأة وولادة حية ناجحة.

وكتب علماء من جامعة ويسكونسن في عام 2011 أن الإناث اللاتي يعانين من نقص فيتامين أ أقل عرضة للحمل.

ويقولون أيضا إن الفيتامين ضروري لإنتاج الحيوانات المنوية في الجسم ولصحة الأعضاء التناسلية للذكور بشكل عام.

ويعتبر الأفوكادو أيضا مصدرا ممتازا للبوتاسيوم وغنى بالمغذيات أكثر من الموز – الفاكهة الأكثر ارتباطا بالعنصر الكيميائي.

ويمكن أن يؤدي نقص البوتاسيوم إلى تكوين أكياس المبيض. وفي حين أن هذه عادة ما تكون غير ضارة، فإنها يمكن أن تؤدي أيضا إلى أورام بطانة الرحم.

إقرأ المزيد
دراسة: الأسبرين قد يعزز البقاء على قيد الحياة من سرطان يصيب النساء
دراسة: الأسبرين قد يعزز البقاء على قيد الحياة من سرطان يصيب النساء
وكان نقص المغنيسيوم شائعا بالعقم عند النساء أيضا، بما في ذلك دراسة أجراها باحثون نمساويون عام 2015، على الرغم من أن الخبراء ليسوا متأكدين من السبب.

بذور اليقطين

تأتي غنية بالفيتامينات والمعادن التي تعتبر مهمة للخصوبة، ولكن الأهم من ذلك الزنك. العنصر الكيميائي هو جزء أساسي من نظام غذائي صحي، ويمكن أن يعزز جهاز المناعة والتمثيل الغذائي في الجسم. كما أنه ضروري للخصوبة.

ويلعب دورا في كيفية انقسام البويضات لدى النساء وإخصابها؛ يمكن لأوجه القصور أن تجعل من الصعب على المرأة أن تحمل.

كما تم ربطه بزيادة عدد الحيوانات المنوية وجودتها لدى الرجال الذين يحصلون على مستويات عالية منها في وجباتهم الغذائية.

ويمكن أيضا أن تكون أحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي يمكن العثور عليها أيضا في بذور اليقطين، بمثابة تعزيز كبير للخصوبة.

ومن المعروف أن الأحماض الدهنية تساعد في تنظيم أنظمة الهرمونات وتساعد المرأة على الحصول على دورة شهرية أكثر اتساقا – ما يجعل الحمل أكثر بساطة.

البيض

في حين أن البيض غالبا ما يتم تصويره كمصدر للكوليسترول، إلا أن الأبحاث الحديثة بدأت في إعادته إلى ضوء إيجابي.

ويتضمن ذلك البحث الذي يُظهر القيمة التي يتمتع بها في زيادة خصوبة الشخص.

ويعد صفار البيض غني بالحديد والزنك وحمض الفوليك وفيتامين أ – وكلها تساعد في جعل الشخص أكثر خصوبة.

كما أنها مصادر للبروتين الخالي من الدهون، والتي لها صلات وثيقة لتحسين الخصوبة.

سمك السالمون

يمكن للأطعمة الفائقة الشعبية الموجودة في السوشي أن تعزز الخصوبة أيضا. سمك السلمون غني بالأحماض الدهنية والسيلينيوم وفيتامين (د)، وكلها رائعة للأشخاص الذين يأملون في إنجاب طفل.

ويلعب فيتامين (د) دورا مثيرا للاهتمام في الخصوبة لكل من الرجال والنساء.

ويمكن أن تساعد العناصر الغذائية الأكثر ارتباطا بأشعة الشمس المرأة على إنتاج المزيد من البويضات، ما يزيد من فرصتها في الحمل.

كما تم ربطه بحركة الحيوانات المنوية، وهي قدرة الحيوانات المنوية على التنقل في الجهاز التناسلي للمرأة وإيجاد البويضات.

المصدر: ديلي ميل

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 − 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى