أخبار العالممميز

بيونغ يانغ يهدد أمريكا.. سنرد على أساس مبدأ «النووي مقابل النووي»

توعدت كوريا الشمالية اليوم الخميس، بـ«أقسى رد» على أي عمل عسكري أميركي بعد حديث وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن مؤخراً عن نشر المزيد من الأصول الاستراتيجية في شبه الجزيرة الكورية لضمان التزامها الأمني.

وجاء تحذير كوريا الشمالية في الوقت الذي زار فيه وزير الدفاع الأميركي سيول في وقت سابق من هذا الأسبوع لإجراء محادثات مع نظيره الكوري الجنوبي، وقال إنه سيكون هناك المزيد من عمليات نشر الأصول العسكرية المتقدمة التي تشمل طائرات «إف – 22» و«إف – 35» لردع «التهديدات» العسكرية المتطورة لكوريا الشمالية، وفق وكالة «يونهاب» للأنباء.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية إن الولايات المتحدة تقود الوضع الأمني في شبه الجزيرة نحو خطر محدق «وتسعى لإثارة المزيد من التوترات» من خلال تدريبات عسكرية مشتركة على نطاق أوسع مع كوريا الجنوبية.

وذكرت كوريا الشمالية في بيان باللغة الإنجليزية نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية: «هذا تعبير حي عن السيناريو الأميركي الخطير الذي سيؤدي إلى تحويل شبه الجزيرة الكورية إلى ترسانة حربية ضخمة ومنطقة حرب أكثر خطورة».

وأفاد بأن كوريا الشمالية سترد على أساس مبدأ «السلاح النووي مقابل السلاح النووي والمواجهة الشاملة في وجه المواجهة الشاملة، وإذا استمرت الولايات المتحدة في نشر أصول استراتيجية في شبه الجزيرة الكورية والمنطقة المحيطة بها، فإن كوريا الشمالية بلا شك ستقابل ذلك بإجراءات رادعة دون فشل وفقاً لطبيعتها».

وأضافت الوكالة أن «كوريا الشمالية لا تهتم بأي حوار مع الولايات المتحدة ما دامت تنتهج سياستها العدائية وخط المواجهة».

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى