حوادث وقضايا

وفاة عريس إثر انفجار أنبوبة بوتوجاز أثناء تجهيز شقتة

لفظ شاب أنفاسه الأخيرة في حادث مؤسف داخل شقه في منشأة ناصر، إثر انفجار أنبوبة البوتاجاز في وجهه ، جعل النار تتمكن منه بإصابات بالغة، وحروق من الدرجة الأولى، مات إثرها داخل المستشفى، وسط حالة من الحزن الشديد من أقاربه وجيرانه.

باشرت النيابة العامة التحقيقات في حادث مصرع الشاب «خالد»، وتبين من معاينة شقته في منشأة ناصر، أن انفجار أنبوبة غاز صغيرة كانت متصلة بشعلة واحدة مثبتة على شاسيه حديدي، وأن أثار الانفجار خلفت تكسير في حوائط إحدى الغرف، وظهرت التلفيات أيضًا على الأرضية البلاط.

واستمعت النيابة لأقوال 3 عمال، كانوا شهود على حادث وفاة «خالد»، إذ قالوا إنهم كانوا يقومون بأعمال دهانات الحوائط «النقاشة» وطلبوا من «خالد»، إعداد الشاي لهم وبعدها فوجئوا بحدوث انفجار كبير في أنبوبة الغاز الصغيرة، وأن النيران أمسكت بملابسه، فأسرعوا إليه وألقوا عليه الماء، وعزلوا جسده بملابسهم، لكنه أصيب بإصابات كبيرة تسببت في وفاته، بعد أن أسرعوا إلى نقله للمستشفى.

أفادت تحريات المباحث، بأن وفاة «خالد» سببها تعرضه لحريق من أنبوبة بوتاجاز أثناء إعداد الشاي، وأن الوفاة ليس فيها أي شبهة جنائية، وصرحت النيابة بدفن الشاب بعد الانتهاء من سماع أقوال شهود العيان على الحادث وطلبت من المستشفى التقارير الطبية عن تفاصيل إصابة الشاب «خالد».

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى