شؤون عربيةمميز

«أسبوع قتل الأحفاد للجدود والجدات للحفيدات».. مصر تشهد جرائم قتل مروعة

شهدت مصر مجموعة من الجرائم المروعة على مدار الأسبوع الجاري، تنوعت بين قتل الأحفاد للجدود والجدات للحفيدات، بالإضافة إلى قيام الأزواج بقتل زوجاتهم.

واصطحبت الأجهزة الأمنية في قسم شرطة بلبيس في محافظة الشرقية، بقتل عجوز وسرقة أمواله من داخل مسكنه في بندر قسم شرطة بلبيس، وذلك لتمثيل جريمته أمام مرأى ومسمع جهات التحقيق، وسط إجراءات أمنية مشددة ومنع تواجد المواطنين من أبناء وأهالي المنطقة.

المتهم أقر أمام جهات التحقيق بأن المجني عليه شقيق جدته لوالده، كان يعيش بمفرده ويتردد عليه لقضاء متطلباته من حين لآخر، إلا أنه -المتهم- علم بأن المجني عليه قد باع وحدة سكنية بمبلغ مالي نحو 120 ألف جنيه، فما كان منه إلى أن تسلل للمنزل وتمكن من سرقة المال، وحين استشعر المجني عليه حركة المتهم في الشقة؛ أجهز الأخير عليه وتمكن من ذبحه ولاذ بالفرار، قبل أن يتمكن رجال مباحث قسم شرطة بلبيس من تحديد هويته، وضبطه والسلاح المستخدم في الجريمة.

تعود تفاصيل الواقعة إلى يوم الخميس الماضي، عندما استقبل مستشفى بلبيس المركزي المجني عليه فارس. أ. م. ح – 70 سنة، مقيم في بندر بلبيس، جثة هامدة إثر إصابته بجرح نافذ في الرقبة، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 62 إداري قسم شرطة بلبيس لسنة 2023.

وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة شاب عمره 23 سنة، تربطه صلة قرابة بالمجني عليه، ذبحه وسرق 120 ألف جنيهً – قيمة شقة سكنية ملك المجني عليه كان قد باعها، فيما تم ضبط المتهم والسلاح المستخدم في الجريمة، وبالعرض على جهات التحقيق قررت حبسه على ذمة التحقيقات لمدة 4 أيام، مع مُراعاة التجديد له في الموعد القانوني.

وشهدت محافظة المنوفية، جريمة بشعة اكتشفتها الام عقب زواجها وتركها لطفليها لدى والدتها حيث حضرت للاطمئنان على طفليها ولم تجد نجلتها الصغيره صاحبة الـ8 سنوات لتسأل عنها شقيقها الآخرى صاحبة الـ12 عاما.

لم يتحدث الابن ولكن كانت المفاجأة من الجدة التي أخبرت الام بأن ابنتها لا تسمع كلامها وقام شقيقها بضربها من أجل تاديبها رافضة أن تخبرها بمكانها.

ولم تجد الأم مفر وأخذت تبحث عن طفلتها ولكن دون نتيجة فاضطرت الأم للجوء إلي قسم الشرطة بمركز منوف واستنجدت بهم من أجل إيجاد طفلتها.

واستدعت الشرطة كلا من الجدة والخال لتصبح المفاجأة باعترافاتهما بقيامهما بضرب الطفلة بعصا خشبية على جسدها وذلك من أجل تأديبها حيث أن الطفلة دائما ترفض سماع كلامهم فقامت الجدة بالتعدي عليها بعصا خشبية وساعدها الخال شقيق الأم من والدتها.

وسقطت الطفلة صاحبة الـ8 سنوات غارقة في دماءها ولفظت أنفاسها أخيرة متأثرة بضربها بعصا خشبية علي جسدها، ولم تجد الجدة والخال حلا سوى إخفاء الجثة وإلقائها بعيدا عن مكانهما لإخفاء جريمتهما.

كما شهدت قرية “سبك الأحد” في محافظة المنوفية بمصر جريمة قتل رجل لزوجته عبر ضربها بمكواة على رأسها ما تسبب بشق رأسها ونزفها بشكل كبير ووفاتها على الفور.

وبينت التحقيقات أن الضحية كانت قد عادت إلى منزل الزوجية لتوها بعدما مكثت ثلاثة أشهر في منزل والدها إثر خلاف عائلي، حين وقعت الحادثة.

وألقت القوات الأمنية القبض على المتهم، فيما نقلت سيارة الإسعاف الجثمان إلى الطب الشرعي لاستكمال الإجراءات الطبية اللازمة حيال الواقعة، وذلك بعد قرار من جهات التحقيق، لاستكمال الإجراءات القانونية والتحقيقات في الحادثة.

المصدر: وسائل إعلام مصرية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى