تكنولوجيا

إليكم أشهر المنتجات والمنصات الذكية التي ودعتنا عام 2022

شهد العام المنصرم 2022 ثورة علمية وتقنية لافتة، حيث بدا التنافس واضحاً بين شركات التكنولوجيا لتقديم الأفضل والأحدث، إضافة لشركات الذكاء الاصطاناعي والتي باتت المنافس الأقوى في عالم التقنية.

بالتزامن مع ذلك، ودعنا أيضاً العديد من المنتجات والمنصات قد استمرت في حياتنا طويلاً، حيث أعلنت الكثير من شركات التقنية خليها عن بعض منتجاتها التي تمتعت بانتشار واسع لسنوات، ومنها: شركة آبل التي أعلنت عن إيقاف إنتاج آخر طراز كانت تنتجه من جهاز (آيبود) iPod، وشركة (بلاك بيري) BlackBerry التي أوقفت دعم أجهزتها الكلاسيكية، وغير ذلك الكثير.

إليك أبرز المنتجات التقنية التي توقفت عن العمل خلال عام 2022:

1- جهاز آيبود iPod من آبل:
أعلنت آبل خلال شهر مايو 2022 عن إيقاف إنتاج آخر طراز من جهاز آيبود، وهو جهاز (آيبود تاتش) iPod Touch لتنهي بذلك رحلة جهازها الذي أحدث ثورة في كيفية استماع الناس إلى الموسيقى بعد 21 عامًا من إطلاقه.

قبل وجود هواتف آيفون، ومنصات الموسيقى مثل: (سبوتيفاي) Spotify كان هناك جهاز آيبود و (آيتوينز) iTunes، ويعد هذا الجهاز من أهم المنتجات التقنية التي ظهرت في بداية القرن الحادي والعشرين، حيث كشف ستيف جوبز مؤسس شركة آبل عن أول نموذج لجهاز آيبود عام 2001، وقال جوبز خلال عرضه الذي استمر لمدة ساعة: “الموسيقى جزء من حياة الجميع، لذلك الموسيقى ستظلّ موجودة إلى الأبد”.

كان الجهاز وقتها ثورة في عالم الموسيقى؛ فقد كان أول مشغل MP3 يمكنه حفظ 1000 أغنية، مع بطارية تدوم 10 ساعات، وأطلقت آبل شعار “ألف أغنية في جيبك”، وقد صمم جهاز آيبود تاتش الفريق نفسه الذي اخترع هاتف آيفون فيما بعد، ولكن مع الوقت حل آيفون محل جهاز آيبود.

الجدير بالذكر أن شركة آبل أنتجت العديد من طرز الآيبود على مر السنين، منها: (آيبود نانو) iPod Nano و(آيبود شافيل) iPod Shuffle، ولكن طراز آيبود تاتش – الذي صدر في عام 2007 – هو آخر طراز تُوقف إنتاجه.

2- هواتف بلاك بيري BlackBerry:
في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، كانت هواتف (بلاك بيري) BlackBerry من أبرز العلامات التجارية في السوق، حيث جذبت فئة رجال الأعمال والمشاهير الذين أرادوا الوصول إلى رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بهم طوال الوقت، ولم تقتصر هواتف بلاك بيري على هذه الفئة فقط، بل كانت لها شعبية كبيرة وسط المراهقين والطلاب الذين انجذبوا إلى خدمة المراسلة (BlackBerry Messenger) المجانية – التي عُرفت اختصارًا باسم BBM – بالإضافة إلى لوحة المفاتيح QWERTY التي أتاحت لهم كتابة الرسائل النصية بسرعة.

ولكن مع وصول هاتف آيفون من آبل في عام 2007 تغير كل شيء، وبدأت الشركة بفقدان عدد كبير من مستخدميها ببطء حتى شارفت على الاختفاء من السوق، واتجهت الشركة إلى إنشاء نظام تشغيل خاص بها للتنافس مع نظامي أندرويد و iOS، ولكن لم تجد أي نجاح في هذا التوجه الجديد.

أعلنت الشركة خلال 2022 عن إيقاف دعم أجهزتها الكلاسيكية التي تعمل بنظام التشغيل BlackBerry 10 و BlackBerry 7.1 والإصدارات الأقدم، مما يعني أن جميع أجهزتها القديمة التي لا تعمل بنظام أندرويد لن يمكنها استخدام البيانات أو إرسال رسائل نصية أو الوصول إلى الإنترنت أو إجراء مكالمات.

3- هواتف آيفون ميني iPhone mini:
لم تقدم آبل خلال حدث إطلاق هواتف آيفون 14 في عام 2022 (إصدار آيفون ميني) iPhone mini الذي يضم شاشة مقاسها 5.4 بوصات، لتوقف إنتاج هذا الطراز بعد جيلين فقط بدون ذكر سبب ذلك.

ولكن هذه الخطوة لم تكن مفاجئة لمستخدمي أجهزة آبل، حيث كانت مبيعات هواتف iPhone 12 mini و iPhone 13 mini ضعيفة جدًا.

4- جهاز Meta Portal:

في نهاية عام 2022؛ يمكننا القول إن هذا العام لم يكن عام شركة (ميتا) Meta، فمنذ مطلع العام تعيش المجموعة حالة تخبط غير مسبوقة، حيث فقدت الشركة أكثر من 70% من قيمتها منذ أن أعلن زوكربيرج تغيير اسم شركته من فيسبوك إلى ميتا مع التركيز على بناء الميتافيرس.

وفي بداية شهر نوفمبر 2022 تراجعت أسهم ميتا بنسبة 24% بعد تقديم تقرير أرباحها الفصلي، لتصل إلى أدنى مستوى لها في ما يقرب من أربع سنوات بعد تقرير أرباح وصفه أحد المحللين في وول ستريت بأنه كارثي.

وبالرغم من كل ذلك يصر مارك زوكربيرج على زيادة الاستثمار في مشروع الميتافيرس وإنفاق المليارات عليه من خلال سماعات الرأس Quest VR ومنصة (Horizon Worlds metaverse) في حين يعارضه المستثمرون في ذلك.

وقد جاء ذلك على حساب إيقاف بعض المنتجات التقنية التي تقدمها الشركة، أبرزها: الشاشة الذكية (بورتال) Portal، وقد أكد ذلك مارك زوكربيج في رسالته بعد تسريح 1100 موظف: “لقد قمنا بتحويل المزيد من مواردنا إلى عدد من مجالات النمو ذات الأولوية العالية، مثل: محرك اكتشاف المحتوى القائم على الذكاء الاصطناعي، وقطاع الإعلانات، ومنصات قطاع الأعمال، وكذلك رؤيتنا الطويلة المدى للميتافيرس”.

5- خدمة الألعاب غوغل ستاديا Google Stadia:

تشتهر شركة غوغل بتقديمها الكثير من المنتجات التقنية وسحبها من السوق عندما يلزم الأمر، لدرجة أن هناك موقعًا إلكترونيًا مخصصًا لهذه المنتجات، يُسمى (مقبرة غوغل)، قد يكون الأمر غريبًا، لكن شركة غوغل عمالقة التقنية لم تصبح على ما هي عليه اليوم من خلال دعم المنتجات التقنية التي لم تحقق نجاحًا قويًا بين المستخدمين.

أعلنت شركة غوغل رسميًا خلال شهر سبتمبر 2022 عن إغلاق خدمتها للألعاب (غوغل ستاديا) Google Stadia بعد نحو 3 سنوات من إطلاقها.

وقد قال (فيل هاريسون) نائب رئيس Stadia والمدير العام: “إنه على الرغم من بناء خدمة ستاديا لبث الألعاب للمستخدمين على أساس تقني قوي، إلا أن الخدمة لم تجذب المستخدمين كما توقعنا، لذلك اتخذنا القرار الصعب لإيقافها”.

تجدر الإشارة إلى أن غوغل ستاديا هي خدمة بث ألعاب فيديو تتيح وصولاً فوريًا إلى الألعاب المفضلة عبر أي نوع من الشاشات، سواء التلفاز، أو الحاسب المحمول، أو المكتبي، أو الجهاز اللوحي، أو الهاتف الذكي. وكانت غوغل تقدم فيها الألعاب بدقة تصل إلى 4K، وبسرعة 60 إطارًا في الثانية، بالإضافة إلى دعم تقنية HDR، والصوت المحيطي.

6- تطبيق (Street View) من غوغل:

أعلنت شركة غوغل خلال شهر نوفمبر 2022 سحب تطبيق (Street View) المستقل من متاجر التطبيقات، وأنها ستتوقف عن دعم التطبيق في مارس 2023.

يتيح لك تطبيق (Street View) المخصص – المتوفر للهواتف التي تعمل بنظام أندرويد، أو iOS – إلقاء نظرة بزاوية 360 درجة على أي شارع أو معلم موجود في أي مكان في العالم تقريبًا، وهو مثالي للتعرف على وجهة سفرك التالية أو ببساطة استكشاف العالم وأنت في منزلك.

ولكن ستستمر ميزة (Street View) في كونها ميزة رئيسية في خرائط غوغل، لذلك لا يزال بإمكانك استكشاف جميع الأماكن التي وثقتها غوغل بكاميراتها.

كما يمكنك أيضًا الاستمرار في إضافة الصور البانورامية داخل الخرائط، ونشر مقاطع فيديو بزاوية 360 درجة باستخدام تطبيق الويب (Street View Studio). كل هذا يجعل تطبيق (Street View) المنفصل زائدًا على الحاجة إلى حد ما.

7- تطبيق (يوتيوب جو) YouTube Go:

أوقفت شركة غوغل خلال شهر أغسطس 2022 تطبيق (يوتيوب جو) YouTube Go لأنه أصبح تطبيقًا زائدًا على الحاجة بعد التحسينات التي قدمتها في تطبيق يوتيوب الرئيسي، مثل: تعزيز الأداء للأجهزة ذات المواصفات المنخفضة التي تعمل على شبكات بطيئة.

ونصحت غوغل مستخدمي التطبيق باستخدام تطبيق يوتيوب الرئيسي؛ لأنه يقدم ميزات طلبها الكثير من المستخدمين وليست متوفرة في (YouTube Go)، مثل: إمكانية التعليق، ونشر المشاركات، وإنشاء المحتوى، واستخدام المظهر الداكن.

الجدير بالذكر أن غوغل أطلقت تطبيق (يوتيوب جو) في عام 2016 للمناطق التي يصعب فيها تقديم تجربة مثالية في تطبيق يوتيوب الرئيسي بسبب جودة الاتصال بالإنترنت وأسعار البيانات والأجهزة ذات المواصفات المنخفضة.

8- متصفح إنترنت إكسبلورر Internet Explorer:

أعلنت شركة مايكروسوفت خلال شهر يونيو 2022 إيقاف إصدار متصفح (إنترنت إكسبلورر) Internet Explorer بعد 27 عامًا من إصداره.

وقد صرحت مايكروسوفت أن متصفحها الجديد (Microsoft Edge) هو المتصفح الذي توصي به المستخدمين؛ لأن دعم إصدار (Internet Explorer 11) انتهى يوم 15 يونيو 2022، ولن يمكن الوصول إليه بعد 14 فبراير 2023.

ظهر متصفح إكسبلورر لأول مرة في الحواسيب التي تعمل بنظام ويندوز في عام 1995، وبحلول عام 2004 استحوذ على 95% من سوق المتصفحات، لذلك فهو من المنتجات التقنية التي لديها الكثير من الذكريات مع المستخدمين.

ولكن أصبحت متصفحات غوغل كروم وفايرفوكس وسفاري من آبل هي المهيمنة حاليًا، وتحاول مايكروسوفت الاستحواذ على جزء من هذا السوق من خلال متصفحها إيدج الذي أطلقته عام 2015 مع إصدار ويندوز 10.

9- متصفح (فايرفوكس رياليتي) Firefox Reality:

أعلنت شركة موزيلا خلال شهر فبراير 2022 عن سحب متصفحها (فايرفوكس رياليتي) Firefox Reality من المتاجر بعد مرور 4 سنوات على إطلاقه.

أطلقت موزيلا متصفح (Firefox Reality) في عام 2018 لعرض الويب في الواقع المختلط – الذي يتكون من الواقع المعزز والواقع الافتراضي – في أجهزة الواقع الافتراضي والواقع المعزز، مثل: أجهزة Oculus و Google Daydream و HTC Vive.

ولكن مع تطور نظارات الواقع الافتراضي احتاج المتصفح إلى استثمارات وتحديثات اختارت موزيلا عدم تقديمها، وقررت تقديم الكود المصدري للمتصفح إلى شركة (Igalia) لتستخدمه في متصفحها المجاني (Wolvic) الذي سيقدم المبادئ نفسها التي كان يقدمها (Firefox Reality) وهو: متصفح مفتوح المصدر للواقع المختلط يحترم خصوصيتك.

المصدر :البوابة العربية للأخبار التقنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى